القرار 2231 (2015) الصادر بشأن النظام الإيراني

(قرار العقوبات  السابق 1737 (2006))

مخالفةً للممارسات السابقة في رفع التزامات تنفيذ العقوبات القائمة، لا يمكن تسمية القرار 2231 (2015)  بأنه نظام للعقوبات ولا يُنفذ تحت إشراف أي لجنة من لجان العقوبات. يتحمل مجلس الأمن بمساعدة إحدى الدول الأعضاء في المجلس القائمة بأعمال الميسر (سنويًا) ولجنة مشتركة والأمانة العامة مسؤولية مباشرة عن ضمان امتثال جميع الدول ببعض القيود التي لا تزال مطبقة وفقًا لخطة العمل الشاملة المشتركة, الواردة في الملحق ب من القرار 2231 (2015).

ورد التنفيذ العملي للقرار 2231 بإيجاز في مذكرة رئيس مجلس الأمن (S/2016/44)

آلية تنفيذ القرار 2231

مجلس الأمن: يتحمل المسؤولية الأساسية عن تنفيذ القرار 2231

الميسر في عام 2016: رومان أويارزون مارشيسي،

المندوب الدائم لإسبانيا لدى الأمم المتحدة

تُختار إحدى الدول الأعضاء في مجلس الأمن لتولي منصب الميسر للتنفيذ اليومي للقرارات ومهمة المراقبة سنويًا. يرفع الميسر للأعضاء الآخرين في مجلس الأمن مذكرة كل ستة أشهر بالتزامن مع تقارير الأمين العام.

المراقبة الفنية: الوكالة الدولية للطاقة الذرية مطالبة من جانب مجلس الأمن باتخاذ إجراءات التحقق والمراقبة الضرورية للالتزامات النووية الإيرانية بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة طوال مدة الاتفاقية.

اللجنة المشتركة: يتمثل أعضاء اللجنة في مندوبي إيران ومجموعة 5+1 أو (مجموعة 3+3 ) التي تضم الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا الاتحادية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. تشرف اللجنة على تحويل صناعة الأسلحة النووية الإيرانية إلى الاستخدام السلمي المدني. يمكن للجنة تشكيل مجموعات عمل على أن تكون جميع الإجراءات سرية وتتخذ القرارات بتوافق الأراء.

مجموعة العمل المعنية بالمشتريات: شكلت اللجنة المشتركة هذه المجموعة بهدف مراجعة وتقديم توصيات بشأن المقترحات المقدمة من الدول الأعضاء التي ترغب في مساعدة إيران على تفكيك بينتها الأساسية من الأسلحة النووية وتحويلها إلى صناعة نووية مدنية،.

منسق اللجنة المشتركة: الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمن

الأمانة العامة للأمم المتحدة يساعد الأمين العام وشعبة شؤون مجلس الأمن من خلال إحدى جهات التنسيق مجلس الأمن والميسر في مسؤولياتهم بالإضافة إلى التعاون مع اللجنة المشتركة أو الدول الأعضاء الساعية إلى المشاركة في الأنشطة النووية وعمليات النقل.